• 18.07.2014

    الأدب البوليسي سحر الألغاز وروح الطفولة الكامنة

    المصدر:بيروت - بيان الكتب. البيان.

    تختخ، نوسة، لوزة، محب وعاطف، قد يبدو من المبالغ القول إن من لم يعرف هذه الأسماء ربما لم يعش طفولته كاملة! تماماً، كما يمكن المبالغة بالقول إن من لم يعرف هركول بوارو، لم يعش مراهقته كاملة! ما يجمع هذه الشخصيات هي الرغبة في حل جريمة تبدو كاملة، وامتلاك الأدوات لحلها، وهي: المنطق والقدرة الثاقبة على التحليل والربط.

    وإن كان تختخ ورفاقه قد حلوا أكثر من 186 لغزاً، من سلسلة «المغامرون الخمسة»، التي كتبها المصري الراحل محمود سالم، فإن هركول بوارو حل قرابة 80 لغزاً في روايات وقصص الكاتبة البريطانية أغاثا كريستي، هذه الأدب يهواه الكبار أيضاً لما فيه من سحر في تتبع الألغاز واستعادة لروح الطفولة الكامنة.

     

    الأدب البوليسي

    المزيد >
  • 01.07.2014

    السفير: "قفص" جمانة حداد: أدوار وراء القضبان

    من المألوف الترجمة من لغة إلى أخرى، لكن جمانة حداد اختارت سلوك طريق مباين في كتابها المسرحي «القفص» (دار نوفل) فكتبت نصها باللغة العربية العامية، وأناطت برؤوف قبيسي تحويله إلى اللغة الفصيحة. اختبار جديد جدير بالتأمل في مدى ما يُمكن اماطته من فروقات جمالية بين هذين الفضاءين اللغويين، من حيث توظيف وسائطهما التعبيرية ومكوناتهما الصوتية والصرفية، وأبعادهما البلاغية والخيالية.
    حدّ المقارنة شأن يقتصر على من يتوخى أمر البحث اللغوي واللساني. أما القارئ العادي فيمكن أن يلتفت إلى نص من النصين، ويُعرض عن الآخر. من ناحيتي، كنت منحازاً إلى النص العامي الذي عثرت فيه على انسجام وتفاعل عميقين بين مضمون النص، وقدرات العامية المنبثقة من متون شفهية محلية، على الاستجابة إلى سجية الكلام بين بطلات مسرحيتها، وعلى... المزيد >

  • 08.06.2014

    «الصبي الذي محا الشمس» رغبة التحرك والاكتشاف

    مصدر: www.albayan.ae

    صدر عن دار «هاشيت أنطوان» للنشر أخيراً قصة «الصبي الذي محا الشمس» للكاتب شربل قطان، ورسوم مرافقة بريشة الرسامة الجنوب إفريقية هيلين ستان، ويكشف موضوع القصة عن نفسه عَرَضياً خلال تطور الأحداث، من خلال موضوع وثيق الصلة بالإنسان، وهو الرغبة التي تحرّكنا، الرغبة التي تحملنا على القيام بخيارات دون غيرها، وهي أيضاً الرغبة التي قد تسيء إلينا أحياناً.

    كل البشر يريدون السلطة، والأطفال ليسوا استثناء ولو على مقياسهم، فالأطفال يريدون كل شيء، إنما لا وعي كافياً لديهم لإدارة هذه المسؤولية، هنا تأتي القصة لتقول للطفل بطريقة سهلة وطريفة إن للرغبات حدوداً، تحكمها المسؤولية، وإن لأفعالهم عواقب قد لا تكون مفرحة.

    الصبي... المزيد >

  • 16.04.2014

    نوفل تطلق رواية «الأميرة وبنت الريح»

    صدر عن دار «نوفل» رواية مستوحاة من طفولة الأميرة هيا بنت الحسين، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وهي بعنوان «الأميرة وبنت الريح»، للكاتبة النيوزلندية ستايسي غريغ. الرواية التي نقلتها رنا حايك إلى اللغة العربية، مقتبسة عن أحداث حقيقية، لحياة طفلة تعلّمت كيف تداوي جراح فقدان الأم عبر تربية مُهرة. وتحمل في طياتها حكاية ألم وأمل وطموح وشجاعة والكثير من الفكاهة. ومن المقرر أن يقدم الكتاب خلال معرض أبوظبي للكتاب، حيث تقوم المؤلفة ستايسي غريغ بقراءة مقتطفات من الكتاب للطلاب بالإنجليزية. بيروت ـ الاتحاد 

    المزيد >

4 بند